القائمة الرئيسية

الصفحات

وضعوا الكلب في قفص الأسد ، وما حدث ادهش الجميع!



وضعوا الكلب في قفص الأسد ، وما حدث ادهش الجميع!

  شعر الجميع بالفضول حول نتيجة لقاء الاسد والكلب. حيث وضعوا كلبا المانيا في قفص اسد. وما حدث كان مثيرا وملهما جدا. لكن لن اشوقكم اكثر. دعونا نبدأ القصة من البداية. جون رين مختص ورعاية القطط البرية. او بمعنى اخر الاسود والنمور. كان يقوم برعاية صغارهم في منزله في وين ود اوكلاهما. مؤخرا قام بتربية شبل اسد يسمى بون ديجر وشبل نمر يسمى توني.


 اعتنى جون شيدا بشبلين اطعمهم اللبن واللحم النيء. وعلى الرغم من ان كانوا من فصيلتين مختلفتين الا انهم تصرفوا معا كالاخوة يلعبون معا خارج المنزل ويأكلون معا ويقضون الوقت سويا وكان طوني اكثر انطلاقا واندفاعا وبون ديكر كان يقوم دائما بمراقبته حتى لا يتأذى جون. بون ديجر كان عطوفا جدا وحنونا. السبب رعاية جون لبون ديجر انه مريض. هو لا يستطيع تحمل الحياة البرية لانه ولد بمشكلة في عظامه جعلته متشوها واكثر هشاشة من الاسد الطبيعي. لذلك سيحتاج بون ديجر ان يظل في الحماية طوال الوقت ومن حسن حظه انه تقابل مع شخص يمكنه فهم معنى ان يعيش الانسان مع اعاقة. 


وهذا الشخص هو جون. ففي عام الف وتسعمائة واربعة وتسعين سقط جون على ظهره من مسافة ستة عشر مترا فسببت له في كسر مفصل الورك والظهر. اخبره الاطباء انه لم يمشي مجددا. ولكن جون كان عنيدا وبفضل العلاج الطبيعي تمكن من السير مرة اخرى ولكن استمرت الامور في السوء فقد اضطر الاطباء الى بتر ساقيه الاثنين حتى الركبة.


 ولكن هذا لم يفقده حب الحياة وتعلم امرا جديدا ه
و رعاية الحيوانات البرية المريضة. مع الوقت طور جون علاقة صداقة مع بون ديجر على الارجح لان كلا منهم كان يفهم احساس الاخر بالاختي مع الوقت كبرت الاشبال ولم يعد يتمكن جون من الاحتفاظ بهم في منزله واضطر الى ارسالهم الى مكان مخصص. فجون لم يكن يرعى القطط البرية فقط في منزله بل كان يعمل ايضا حارسا في حديقة جريتوين وود اكسوتيك. والتي اصبحت الموطن الجديد لبوندجر وتوني. حيث يتمكنون من والانطلاق في مكان واسع. 


تم اطلاق توني مع الامور ومنح بون ديجر مكانا واسعا للعيش فيه. الا انه لم يكن سعيدا على الاطلاق. فقد كان وحيدا. لقد افتقد بون ديجر اللعب مع توني وجون وفهم جون الامر على الفور. لكن هناك مشكلة. انه لا يستطيع ان يجعله ينضم الى الاسود الاخرى لانهم قد يفتكون به لكنه فكر في حل مختلف تماما. كان هناك في الحديقة اربع كلاب تتجول فيها بحرية. 


وكان الحراس يحبونهم ويسمحون لهم بالدخول والخروج. وهم كانوا ودودين جدا. واحد من الكلاب اسمه ابي كان شجاعا ومنطلقا. وهو ما منح جون فكرته. وضع الكلبة ابي مع في القفص. نعم كما سمعت. اغلق عليهم القفص. الحقيقة ان الجميع كان قد كتم انفاسه من هول الموقف. خاصة عندما قفز ابي راغبا في اللعب. ليقف بون دوجر منتصبا امامه بصمت.


 لم يعرف احد ما الذي ينوي فعله? هل ينوي الهجوم عليه وقتله? لكن ما حدث بعد ذلك فعلا غير متوقع. في البداية ابتعد بوندر عن ابي كما لو انه يخافه. لكن ابي رفض الاستسلام. اقترب منه وظل يقفز حوله. وللدهشة. بدأ بوندو جريالين. وقام بالاقتراب من الكلب وتشممه. بدأ الاثنان يتفاعلان معا. هنا عرف جون كان على حق وخطته ناجحة. لقد بدأ الاثنين في القفز واللعب معا. لقد وجد كل منهما في الاخر رفيقا وصديقا.


 ابي كان الرفيق المثالي لبوندجر ويبرر الامر بان ربما الكلاب الالمانية من فصيلة ابي لا تخاف من الحيوانات الاكبر حجما. تم نقل ابي وبون دوغر الى قفص اكبر. نهاية تم احضار جميع الكلاب الالمانية الى وسارت الامور جيدا. تآلفوا جميعا وكان يسود القفص جو من الود والحب. كانوا لا ينفصلون الا في حالة تنظيف القفص فقط. يذهب جون من وقت لاخر لتنظيف القفص وازالة الاعشاب الضارة ويطمئن على وباقي الكلاب. ويقول جون ان بوندري يحب الكلاب كلها. لكن يبدو ان ابي له مكانة خاصة عنده.


 على الرغم من اختلاف الاسد والكلب عن بعضهما البعض الا انهما يلعبان معا ويقضيان الوقت معا وياكلان معا وينامان في نفس المكان. ان هذه الصداقة الحيوانية غير عادية.

تعليقات

التنقل السريع